Script support IE Browser

تعرف على خشب السوار

خشب الماهوجني: خشب مميز ومرموق

  خشب الماهوجني هو واحد من أكثر المواد الممتازة لتصنيع الأثاث الفاخر. يمتاز هذا الخشب بقيمته العالية و السبب يعود لمتانته والقدرة على نحت تفاصيل معقدة عليه. إن أهم المنتجات الخام التي يتم إنتاجها من خشب الماهوجني هي الأخشاب الصلبة ، والتي يمكن تصنيعها إلى أثاث وخزائن باهظة الثمن.

تنمو شجرة الماهوجني في العديد من الأماكن في العالم ، وأحدها إندونيسيا. يمكن أن تنمو حتى 50 مترا وأوراقها ريشية الشكل. تحتوي أشجار الماهوجني على فاكهة صغيرة ذات بذور وهي ثمرة غير صالحة للأكل. خشب الماهوجني لديه لون بني محمر، وهذا اللون غير مرغوب فيه عادةً ، ولهذا السبب يتم طلاء الخشب في الغالب بلون داكن.

احد الاسباب التي ميزت خشب الماهوجني بقيمته العالية هي متانته الطبيعية. هذا الخشب أقل عرضة للتشوه، والتقلص، والالتواء من الأخشاب الأخرى. ويعود السبب الى مقاومته الفائقة للرطوبة والتغيرات الجوية. علاوة على ذلك، فإن الماهوجني مقاوم بشكل خاص لكل انواع العفن وغيره من الكائنات المتحللة. أيضا، الماهوجني لديه مقاومة عالية للنمل الأبيض  وهذا احد اسباب استخدامه  في البناءايضا على مر العقود.

يستخدم خشب الماهوجني في العديد من الاغراض مثل الأثاث والبناء. ومن الاستخدامات الشائعة الأخرى هي بناء القوارب ، والآلات الموسيقية ، وتحسين الصوت.

مع تميزه بمتانة عالية، يستخدم خشب الماهوجني في بناء القوارب، فمقاومته الطبيعية للتلف يجعله الخيار الأمثل. كما ويستخدم خشب الماهوجني للأدوات الموسيقية ، ولا سيما الخلفيات والجوانب وأعناق القيثارات الصوتية بسبب قدرته على إنتاج نغمة دافئة وعميقة مقارنةً بالأخشاب الشائعة الاستخدام مثل خشب القيقب أو البتولا. ويستخدم عادة لتصنيع خراطيش التسجيل الصوتي وسماعات الانظمة الصوتية.